منصور: الطيران السوري طيران شقيق وليس معاديا

اعتبر وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور تعليقا على تصدي الجيش لطائرة سورية في عرسال أنّ الطيران السوري طيران شقيق، وليس طيراناً معادياً، داعيا الى معرفة حقيقة ما حصل ، وقال:” لذلك ننتظر ان تُطلعنا قيادة الجيش على التفاصيل والمعلومات المتوافرة كي نستطيع التعاطي مع هذه المسألة انطلاقاً من إطار الإتفاقات الأمنية الموقّعة بين دولتين شقيقتين، بعيداً عن المزايدات السياسية”.

واشار منصور لصحيفة “الجمهورية” الى أن “الأمر يستدعي حفظ أمن البلدين معاً من خلال الاتفاقات الموقّعة، إذ لا يجوز ان تكون ارض لبنان مهدّدة من سوريا ولا أرض سوريا مهدّدة من لبنان. كذلك انطلاقاً من علاقات الأخوّة التاريخية التي تربط بين البلدين بعيداً من التشنّجات والمزايدات والحسابات الضيقة وبعيداً من الأحقاد والاتّهامات”.




واكد منصور أنّ ما جرى لا يؤثّر على طبيعة العلاقات بين البلدين، “والتي نريدها دائما تاريخيّة ومميّزة، علاقاتٍ لا تجعل من ارض أيّ بلد تهديداً لأمن البلد الآخر.”