سليمان: يتهمونني بأنني اسعى للتمديد وهذا آخر ما أفكر به ولا هم اذا صدق المشككون أم لم يصدقوا

كشف رئيس الجمهورية ميشال سليمان في حديث لصحيفة “النهار” ان “حدثا ما سيحصل خلال السنة الجديدة نتيجة المساعي التي تبذلها المجموعة الدولية لدعم لبنان التي ولدت في نيويورك، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة في نهاية الشهر الجاري، ولم يشأ اماطة اللثام عنه”.

وعن موعد الاجتماع الدولي الذي سيعقد في روما لمساعدة الجيش اللبناني في ضوء الخطة الخماسية التي وضعتها قيادة الجيش قال: “على الارجح في شهر آذار المقبل”. اضاف: “يتهمونني بأنني اسعى للتمديد وهذا آخر ما أفكر به ولا هم اذا صدق المشككون أم لم يصدقوا”.




وتابع: “لو عرفوا ما اسعى اليه في اتصالاتي التي لم تنقطع من اجل لبنان وانقاذه لما بقوا على تشكيكهم”. وأوضح انه في 29 كانون الأول سيتحدث بصراحة كاملة عن كل مواضيع الساعة المطروحة وسيجيب عن كل الاسئلة ايا كانت طبيعتها وذلك في لقاء مع مراسلي الاعلام في القصر الجمهوري.

وقيل له: “البعض يهاجمك”، فأجاب: “إني ارحب بكل انتقاد من أي فريق سياسي وهذا يعني أني أعمل”. لكن البعض يستعمل عبارات غير مقبولة؟ أجاب: “اذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأنني كامل”.