جنبلاط : اتهام السعودية بتفجيري السفارة الايرانية يؤدي لمزيد من التوتر

اعتبر رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط انه كان من المستحسن التأكيد أن إسرائيل تقف وراء تفجيري السفارة الايرانية  أسوة بالموقف الذي صدر عن الجمهورية الاسلاميّة عوضاً عن إتهام المملكة العربيّة السعوديّة،لافتا الى ان إصدار هذه المواقف والاتهامات قد يؤدي إلى جر البلاد نحو المزيد من التوتر والتشنج ويدفع نحو إقحام لبنان أكثر فأكثر في الصراعات المحتدمة للمحاور الاقليمية التي تفوق قدرته على التأثير بها بالاضافة الى تحويله مرة جديدة ساحة لتصفية تلك الصراعات وتبادل الرسائل السياسية والامنية ويجعل إنكشافه الأمني .

وذكر جنبلاط جميع أطراف المجتمع السياسي اللبناني بضرورة عدم نسيان إسرائيل وحقدها التاريخي ضد لبنان، داعيا الى اعطاء الجهات القضائية المختصة وقتها للقيام بمهامها لكشف كل المتورطين في الاعمال المخلة بالأمن والاغتيالات والتفجيرات وسوقهم إلى العدالة وإنزال أشد العقوبات بهم،مشددا على ان الركون إلى أجهزة الدولة هو المسار الوحيد الذي يحد من التوتر ويؤدي إلى ضبط، ولو غير مكتمل، للوضع المترهل والمتهالك تدريجياً.