جنبلاط أبرق الى لافروف ونائبه معزيا بكلاشنيكوف

أبرق رئيس “جبهة النضال الوطني” وليد جنبلاط الى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائبه ميخائيل بوغدانوف، معزيا بوفاة ميخائيل كلاشنيكوف.

وقال جنبلاط: “أتقدم منكم بالتعازي لوفاة الرمز والمناضل ميخائيل كلاشنيكوف وهو الذي طور قطعة سلاح لعبت دورا محوريا في حركات التحرر حول العالم، وساعدت الشعوب في مواجهة التسلط في الكثير من المواقع وتحولت إلى نموذج لمواجهة الاحتلالات ومصادرة إرادة الشعوب”.




وأضاف: “كم هي مختلفة تلك الحقبة التي طور فيها الراحل الكبير قطعة السلاح هذه بدءا من عام 1947 عن الحقبة التي نعيشها اليوم بحيث أصبح السلاح متفلتا في كل أنحاء الأرض بسبب غياب الرقابة الدولية، فوصل إلى أيدي العصابات والمجموعات المتطرفة التي تسعى لتفتيت البلدان بحدودها التقليدية والانغماس في صراعات مذهبية وعرقية وإثنية تفاقم الانقسامات المجتمعية والسياسية وترفع المزيد من الجدران بين الانسان وأخيه الانسان”.

وتابع: “من تجربته العسكرية في الجيش السوفياتي، وإشتراكه في الحرب العالمية الثانية، وبكثير من العمل والاصرار، تحول كلاشنيكوف إلى أسطورة في عالم صناعة السلاح دون أن يحقق أي مصالح خاصة أو يجني الثروات المالية بعد النجاح الباهر وغير المسبوق الذي حققه هذا الرشاش وإنتشر في ما يزيد عن ثمانين دولة حول العالم. وإكتفى الراحل بالأوسمة والتكريم المعنوي الذي لاقاه في بلده، ما عكس طبيعته المترفعة والمتميزة”.