الضاهر: إذا لم يتوقف النار على طرابلس خلال ٤٨ ساعة سأكون مع الشعب في الدفاع عن نفسه

أعلن النائب خالد الضاهر، أنه “اذا لم تقم أجهزة الدولة الرسمية وخلال 48 ساعة بإيقاف هؤلاء القتلة والمجرمين ومن يطلق النار على طرابلس ورصاص القنص الذي يقتل الناس، انني سأكون مع الشعب في الدفاع عن نفسه”، معتبراً  أن “هذا التهديد اللئيم وهذا العبث الأمني لأمن طرابلس لن يمر مرور الكرام”.

وقال الضاهر في كلمة ألقاها خلال حفل تكريمي أقامه تيار المستقبل في عكار للحجاج من أبناء المنطقة، إزاء ما يحصل في طرابلس انه “ما زلنا ننتظر مؤسسات الدولة ولازلنا نطالب الدولة بمؤسساتها من جيش وقوى امن داخلي وسائر المؤسسات ان تحافظ على امن الوطن”، مضيفاً “اقولها وبصراحة، انه اذا لم تقم اجهزة الدولة الرسمية، وخلال 48 ساعة، بإيقاف هؤلاء القتلة والمجرمين، والدولة تعرف والمخابرات تعرف والمعلومات تعرف والأمن العام يعرف ان من يطلق النار على طرابلس ورصاص القنص الذي يقتل الناس، اني ساكون مع الشعب في الدفاع عن نفسه، واذا لم تقم مؤسسات الدولة بالدفاع عن اهلنا في طرابلس وفي كل لبنان سنقوم بما يتوجب علينا وفق القانون ووفق الشرع ووفق الاصول في الدفاع عن امن هذا البلد، ولن نسمح لعصابات بشار الاسد ان تخضعنا بمنطق الاجرام. وعلى الدولة ومؤسساتها ان لا تستعرض قواتها، بل عليها ان تمسك بالمجرمين”.