السنيورة يطالب بإحالة جريمة إغتيال شطح إلى المحكمة الدولية

طالب رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة بإحالة ملف جريمة إغتيال الوزير السابق محمد شطح إلى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

وقال السنيورة في بيان تلاه بعد إجتماع قوى 14 اذار في بيت الوسط: “القاتل لم يشبع من دماء أبطال لبنان، والقاتل هو نفسه الذي يوغل في الدم السوري واللبناني، القاتل هو نفسه من بيروت إلى طرابلس إلى صيدا إلى كل لبنان، القاتل نفسه من درعا إلى حمص إلى كل سوريا. القاتل هو نفسه الذي يستهدف شهداء لبنان، ننعي إليكم شهيدنا البطل الذي سقط صباح اليوم بيد المجرم الذي تعرفونه وتفكرون به وتؤشرون إليه والمجرم الذي يهددنا كل يوم ولن ندعه ينتصر”.




وشدد على أن “شطح سقط في مواجهة المجرم المعروف والذي يتفرج العالم على إجرامه، لبنان لن يستسلم وسيبقى لأنه كان قبلنا وسيبقى بعدنا عصيا على التطويع عصيا على المجرمين”.

وأضاف “لقد وصلت الرسالة المكتوبة بالدماء وجوابنا إلى المجتمع الدولي والعربي والعالم وإلى اللبنانين جميعاً لبنان الحرية والعيش المشترك باق والطغاة إلى زوال”.

وتابع “أيها اللبنانييون لا تخافوا فالمجرم هو الذي يجب أن يخاف لأن الحق وراءه وسيدركه لبنان لن يكون للقتلة والمجرمين على الرغم من أنوفهم سيبقى لبنان”.

وأكد السنيورة أن إجتماعات قوى “14 آذار” ستبقى مفتوحة من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة عقب الجريمة.