الحريري: الذين اغتالوا شطح هم الذين اغتالوا الحريري

ندد الرئيس سعد الحريري باغتيال الوزير السابق الشهيد محمد شطح، موضحاً ان العملية رسالة إرهابية جديدة لنا لتيار المستقبل وقوى 14 آذار. وقال الحريري في بيان له: “إنه الحقد بعينه على أي إنسان يحمل رايات الرئيس الشهيد رفيق الحريري وينادي بقيام دولة لا شريك لها في القرار الوطني”.

وشدد الحريري على ان الارهابيين والقتلة والمجرمين يتوسلون التفجير والسيارات المفخخة وكل أدوات الحقد والكراهية لاصطياد أحرار لبنان واحدا تلو الآخر، موضحاً ان الموقعين على الرسالة لا يخفون بصماتهم. و”لن يتوقفوا عن سلوك طريق الأجرام والإصرار على جر لبنان الى هاوية الفتنة، طالما هناك في لبنان من يغطي هذه الجرائم ويطالب بدفن الرؤوس في الرمال، ويبرر انتشار السلاح وقيام التنظيمات المسلحة على حساب الدولة ومؤسساتها.”




واشار الحريري الى ان الذين اغتالوا محمد شطح هم الذين اغتالوا رفيق الحريري، والذين يريدون اغتيال لبنان وتمريغ أنف الدولة بالذل والضعف والفراغ.

وتابع الحريري: “المتهمون بالنسبة لنا، وحتى إشعار آخر، هم أنفسهم الذين يتهربون من وجه العدالة الدولية، ويرفضون المثول امام المحكمة الدولية، إنهم أنفسهم الذين يفتحون نوافذ الشر والفوضى على لبنان واللبنانيين، ويستدرجون الحرائق الإقليمية الى البيت الوطني”.