//Put this in the section

ميقاتي من أنقرة: لبنان مضطر لاعادة النظر في مقاربة ملف النازحين السوريين

أعلن رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ان  لبنان بات مضطرا لاعادة النظر في مقاربة ملف النازحين السوريين بما يتطابق مع مصالحه الوطنية وواقعه المالي، مشددا على ضرورة العمل في المدى المنظور على انشاء مراكز إيواء موقتة للنازحين داخل الحدود السورية.

وأشار ميقاتي، خلال لقائه رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في أنقرة، الى انه لمس لدى المسؤولين الاتراك تفهما كبيرا للموقف اللبناني، موضحا أن الاتراك وعدوا ببذل كل الجهود لشرح الموقف اللبناني والعمل على اتخاذ موقف دولي يتطابق معه.




من جهته، أبدى اردوغان تعاطفه مع لبنان في سعيه لحل قضية النازحين السوريين على ارضه، مؤكدا ان بلاده ستسعى الى بذل كل الجهود الممكنة لمساعدته في تحمل اعباء هذا الملف.

وفي الموضوع السوري، شدد على ان تركيا حريصة على افضل علاقات الصداقة مع الشعب السوري وهي تؤكد بذل كل الجهود لوقف القتال في سوريا.

وكان ميقاتي، قد أعلن في حديث الى وكالة “الاناضول” ،أن لبنان تواق دائما الى افضل العلاقات مع كل الدول الصديقة والشقيقة لا سيما تركيا، مؤكدا أن هذه العلاقات ستبقى متينة وقوية على كل الصعد السياسية والاقتصادية والسياحية وفي القطاعات الاخرى.

واشار ميقاتي الى أنه اراد من خلال زيارته الى تركيا توثيق العلاقات الثنائية بين البلدين.

وعما اذا كان البحث سيتناول الوضع في سوريا، أوضح ميقاتي ان الحوادث السورية تفرض نفسها اليوم خصوصا وأن لبنان يتحمل العبء الاكبر في ملف النازحين السوريين على ارضه.

من جهة اخرى، دان ميقاتي الاعتداء الارهابي الذي استهدف السفارة الايرانية ، مشيرا الى اتخاذ كل الاجراءات لحماية البعثات الديبلوماسية في لبنان.