//Put this in the section

ميقاتي سيعوّم الحكومة في ظل إنسداد الأفق أمامه

نقلت صحيفة “الأنباء” الكويتية عن مصادر “8 آذار” قولها إن “الترجمة العملية الأولى للاستراتيجية الجديدة لهذا التحالف والتي ستعتمد في الآتي من الايام، ستكون من خلال “حماية” حكومة تصريف الاعمال التي يفترض ان تملأ الفراغ الرئاسي عند حصوله، وذلك كي تكون قادرة على ممارسة دورها ومسؤولياتها بالتضامن والتكافل بين مكوناتها”.

ورأت المصادر أن “الكلام الذي صدر عن نائب الأمين العام لـ “حزب الله” الشيخ نعيم قاسم حول ارتياح الحزب لوجود حكومة تصريف الأعمال ولو استمرت إلى أبد الآبدين، خير مؤشر لعزم “8 آذار” على المحافظة على حكومة الرئيس نجيب ميقاتي رئيساً وأعضاء، على رغم التردد الذي يظهره ميقاتي في التجاوب مع الدعوات التي توجه إليه لتفعيل حكومته، وكان آخرها من رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي لم يتردد في تشجيع ميقاتي على تجاوز مخاوفه وهواجسه والاستجابة للدعوات بهدف عدم اسقاط حكومة تصريف الأعمال في فخ الفراغ الذي يعمل فريق “14 آذار” على اسقاطها فيه”.




وأشارت المصادر إلى أن “قوى “8 آذار” أوفدت الى ميقاتي اكثر من رسالة بضرورة اعادة تعويم الحكومة في ظل تعثر تشكيل حكومة جديدة”، لافتة إلى أن “الرئيس ميقاتي يدرس خياراته جيدا وأنه ميال لإعادة تعويم الحكومة وربما بدأ تعويمها من خلال جولته الخارجية التي شملت فرنسا وقطر وتركيا، فيما موقف رئيس جبهة “النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط معروف لجهة تحريك الجمود عبر تشكيل حكومة جديدة أو استئناف عمل الحكومة الحالية”.

وأكّدت مصادر “8 آذار” أن “ميقاتي في ظل انسداد الأفق أمامه لزيارة الرياض سيقوم بتعويم الحكومة وعودة مجلس الوزراء إلى الاجتماعات خلال الأسبوعين القادمين”.