//Put this in the section

منصور: على ١٤ آذار ان يثقوا بي

اعتبر وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور ان اعتراض 14 آذار على تمثيله لبنان في مؤتمر جنيف 2 هو نابع من خلفية سياسية معينة , وشدد على انه من حق وزير الخارجية المشاركة ، داعياً إياهم إلى الوثوق به لأنه اعتبر منذ البداية ان الحل في سوريا لن يكون الا عبر الحل السياسي.

وأعلن منصور في حديث لبرنامج “نهاركم سعيد” عبر الـ LBCI ان وزارة الخارجية ليست لفئة أو جهة أو حزب بل تمثل السياسة اللبنانية التي ترسمها الحكومة ، مشيراً إلى ان الدولة اللبنانية لم تتدخل منذ البداية بالشأن الداخلي السوري ولكن للأسف الفريق الاخر لم يتبع سياسة النأي بالنفس .




ورأى منصور ان جنيف 2 ينجح فقط في حال حضور الدولة السورية والمعارضة الوطنية التي تريد إخراج سوريا من الأزمة ، ولفت إلى ان لبنان غير بعيد من دمشق وهو بالتالي يدفع الثمن شاء أم أبى لأن الأزمة السورية لديها تداعيات عليه .

وأكد منصور ان لبنان كدولة يؤيد جنيف 2 لأنه يريد حلاً سياسياً ولأنه مع استمرار الأزمة في سوريا سيتفاقم الوضع فيه ، معتبراً ان تحقيق السلام في سوريا بين كافة الفرقاء سيحصن لبنان أيضاً .

وأوضح منصور انه لم توجه بعد دعوة رسمية للبنان للمشاركة في جنيف 2 وفي حال حصول ذلك سيشارك وسيوضح حقيقة ما يعانيه من تداعيات الأزمة السورية .

وفي ما يتعلق بالخروقات السورية ، أشار منصور إلى وجود لجنة امنية مشتركة مع سوريا وأكد الا أحد يرضى بالخروقات ولا يدافع عنها ، معتبراً ان هناك فرقاً عندما يكون هناك خروقات متعمدة وأخرى غير متعمدة.

وفي شأن انتخاب اللبنانيين في الخارج , أكد منصور ان وزارة الخارجية أنجزت الملف بالكامل وأجرت مسحاً ديمغرافياً للجاليات في دول الاغتراب , وأشار إلى ان مليون و600 ألف لبناني تسجلوا في السفارات اللبنانية الا ان مجلس النواب لم يتوصل إلى قانون انتخاب .