مقتل سوري واصابة تسعة في قصف للسفارة الروسية في دمشق

قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان يوم الخميس ان سوريا قتل واصيب تسعة اثناء قصف بالمورتر للسفارة الروسية في دمشق.

وقال البيان الذي نشر بموقع الوزارة على الانترنت ان قذيفة مورتر سقطت على مبنى السفارة وانفجرت قذيفة أخرى بالقرب منه مما أدى الى الخسائر البشرية بين السكان المحليين بما في ذلك الحراس.




وقالت الوزارة “نعتبره (القصف) اعمال ارهاب يجب ان يتلقى منفذوها والمحرضون والمشرفون عليها عقابا مستحقا.”

وتنتقد روسيا وهي مؤيد قوي للرئيس السوري بشار الاسد الغرب لمساعدته مقاتلي المعارضة الساعين للاطاحة بالاسد في الحرب الاهلية المندلعة منذ اكثر من سنتين ونصف السنة والتي اودت بحياة اكثر من 100 الف شخص.

ونفذ مقاتلو المعارضة العديد من الهجمات بقذائف المورتر والصواريخ في الشهور القليلة الماضية على وسط العاصمة السورية حيث يوجد كثير من السفارات ومقار مسؤولين سوريين كبار.

وسقطت قذيفة مورتر على مجمع السفارة الروسية في سبتمبر ايلول وتسببت في جراح طفيفة لشخصين.

ولحقت اضرار ايضا بالسفارة الروسية في فبراير شباط حين انفجرت سيارة ملغومة على مقربة على طريق سريع مزدحم في دمشق مما ادى الى مقتل 50 شخصا. وقال مسؤولون روس انه لم يصب احد في السفارة لكن الانفجار اطاح بنوافذ في المبنى