//Put this in the section

مقتل خالد ويوسف الحجيري اثناء توجههما للقتال في سوريا

قتل خالد ويوسف الحجيري من بلدة عرسال بانفجار لغم اليوم الاثنين أثناء توجههما الى ريف دمشق للقتال ضد قوات النظام السوري، حسبما افاد مصدر أمني وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المصدر أن “الشابين قتلا في انفجار لغم قبل وصولهما الى بلدة قارة حيث تجري منذ ايام معارك عنيفة بين القوات النظامية مدعومة من حزب الله وكتائب معارضة وكانا ينويان الانضمام الى مقاتلي المعارضة السورية في المنطقة”.




واكد أحد أعيان بلدة عرسال للوكالة رافضا الكشف عن اسمه مقتل الشابين، موضحا أن “نحو ثلاثين شابا من عرسال توجهوا بسلاحهم خلال الساعات الماضية الى قارة لمساندة الجيش السوري الحر”.

ومنذ بدء المعارك في محيط قارة الواقعة في منطقة القلمون شمال دمشق الجمعة الماضي، تدفق الى لبنان الاف النازحين السوريين عبر عرسال.

وقالت وزارة الشؤون الاجتماعية أن عدد العائلات التي وصلت الى عرسال منذ الجمعة وصل الى 1700، مشيرة الى اعلان حالة طوارىء للتعامل مع الوضع.

وقال المصدر في عرسال أن “الشبان تحركوا لمساندة السوريين بعد أن استمعوا الى أخبار المعركة والقصف المتواصل من قوات النظام على قارة”.

وكانت أشارت معلومات سابقة الى أن الشابين قتلا بغارة لمروحية سورية على جرود عرسال. لكن تبين لاحقاً انهما قضيا بالمعارك المندلعة في سوريا.