//Put this in the section

مسؤول في جبهة العمل الاسلامي يقتل على يد مجهولين في طرابلس

توفي المسؤول في جبهة العمل الاسلامي الشيخ  سعد الدين غية  في مستشفى الشمال في زغرتا بعد تعرضه لاطلاق نار واصابته برأسه صباح اليوم من قبل شابين مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية قرب منطقة البحصة في طرابلس.

وسيدفن  الشيخ غية في قريته تكريت في عكار.




وتقوم المباحث الجنائية   بالكشف على سيارة الشيخ  غيي ، وتقوم بجمع الادلة وأخذ العينات من  مسرح الجريمة.

الى ذلك،تشير المصادر الى  ان الشيخ غية هو عضو في تجمع العلماء المسلمين وليس له اي صفة في جبهة العمل اﻹسلامي.

وفي وقت لاحق، طالب  رئيس مجلس حركة التوحيد الإسلامي الشيخ هاشم منقارة في مؤتمر صحافي ، النيابة العامة بالتحرك الفوري والسريع ردا على ما قيل من تهديد في مهرجان الاحد “الاستقصائي” الذي اعتبره السبب الرئيسي في اغتيال  الشيخ سعد الدين غية.
ويذكر انها  المرة الثانية التي يتم فيها محاولة اغتيال غية ، وكان قد استهدف المرة الاولى بقنبلة مزروعة داخل سيارته.

من جهته، استنكر “حزب الله” في بيان جريمة الاغتيال التي استهدفت الشهيد الشيخ سعد الدين غية في طرابلس، مشيرا الى ان طرابلس  شهدت اليوم جريمة وحشية جديدة راح ضحيتها الشيخ غية، الذي قضى عمره مدافعا عن كلمة الحق ومنافحا عن خيار المقاومة.