//Put this in the section

كشف مخطط لـ “حزب الله” يستهدف “القلمون” وجهازه الأمني يُحضر لعمل أمني كبير في بيروت

تكشف صحيفة “الوطن” السعودية على حلقتين مخططا لـ”حزب الله” يستهدف اقتحام منطقة القلمون السورية ومن ثم تطويق العاصمة دمشق من الجهة الشمالية الغربية لحمايتها من تقدم الثوار، إضافة إلى دعم موقف نظام الأسد وتقويته في وضع شروطه أمام مفاوضات جنيف 2 المرتقبة”.

واشارت الى ان “المخطط الذي من المقرر أن يبدأ تنفيذه قريبا، سيطلق شرارته الأولى عبر تفجير لمنطقة لبنانية شيعية “الضاحية الجنوبية أو البقاع”، كذريعة يستخدمها الحزب للتحرك نحو القلمون، وتأمين الطريق الدولي بين دمشق وحمص”، لافتة إلى أن “التفجير الذي سيشهده الداخل اللبناني سيتم في ساعة متأخرة من الليل، بغية عدم تسجيل خسائر كبيرة في الأرواح، وعدم تفسير ذلك على أنه اختراق أمني للحزب”.




وأفادت المعلومات أن “العد العكسي لتنفيذ المخطط سيبدؤه الحزب اليوم عبر حملة تجييش طائفي ولعن لأهل الشام في الحسينيات ومجالس عاشوراء، كتهيئة منه لعناصره وأنصاره لمعركة القلمون”.

واوضحت أن “الجهاز الأمني التابع لحزب الله يُحضر لعمل أمني كبير في بيروت، للسيطرة على كل المفاصل في العاصمة اللبنانية بحال اندلعت معركة القلمون، وكان هناك تحرك في بيروت، إضافة إلى تنسيقٍ مع جماعات فلسطينية تابعةٍ لـ “حركة فتح، والجبهة الشعبية ـ القيادة العامة”، لتحييد المخيمات، خصوصاً “مخيم شاتيلا”، لينفرد بمنطقة “طريق الجديدة”، التي تعتبر خط دفاع بيروت الذي يصنف على أنه “الأقوى”.