//Put this in the section

كرامي: ما يجري في طرابلس ليس عفويا

رأى وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال فيصل كرامي ان طرابلس تقع اليوم في عين العاصفة، لافتا الى ان  ما يجري فيها ليس عفويا ولا هو ناتج عن ردود فعل او حتى عن احتكاكات تستحق حصول معارك واشتباكات في منطقتي القتال بين التبانة وجبل محسن، واشار الى انه لا يربط بين انهيار الامن في طرابلس وبروز فتنة مقيتة يمكن ان تؤدي بالمدينة الى المجهول، وبين التحقيقات المتعلقة بالانفجارين في مسجدي التقوى والسلام، معتبرا ان هناك من “يستثمر” التسريبات حول التحقيقات ومجرياتها والتي كان يفترض ان تكون سرية.

ولفت كرامي، في حديث لـ صحيفة “الأنباء” الكويتية، الى ان طرابلس وقعت في قلب الفتنة المذهبية قبل ان يظهر السجال بشكل علني بين رئيس الحزب العربي الديموقراطي علي عيد وشعبة المعلومات، وقبل ان يدخل رجال الدين على الخط، معتبرا ان العقل الجهنمي الذي يرسم اليوم مصير طرابلس اراد ان يلعب بورقة الفتنة، وبدأ الطرابلسيون يشاهدون «مقدمات» تشبه المشهد الكارثي الحاصل في المحنة السورية، مشيرا الى ان القانون فوق الجميع وهو الذي يفصل بين السجالات والمواقف.




هذا واستغرب كرامي مطالبة البعض الرئيسين سليمان وسلام بتأليف حكومة من خارج التوافق السياسي العام في البلاد، معتبرا ان من يطلب منهما ذلك يريد حرقهما وحرق الحكومة وحرق البلد..