//Put this in the section

فوز مرشح ١٤ آذار بانتخابات نقابة المحامين في بيروت

فاز مرشح 14 آذار جورج جريج بمركز نقيب الحامين في انتخابات النقابة في بيروت، متقدماً على مرشح 8 آذار فادي بركات.

وأعلن نقيب المحامين في بيروت نهاد جبر، فوز جريج بحصوله على 2662 صوتا، مقابل 1449 صوتا لفادي بركات، ووجدت 67 ورقة بيضاء، 34 ورقة ملغاة.




وكان قد فاز كل من المرشحين جورج جريج وسميح بشراوي عن 14 آذار وفادي بركات عن 8 آذار وناضر كسبار (مستقل)، في عضوية مجلس النقابة.

وقد حاز جريج على 2,641 صوتا، فيما حاز المرشح سميح البشراوي على 2,132 صوتا وفادي بركات على 1,612 صوتا وناضر كساب على 1,487 صوتا.
وقد أعلن ناضر كسبار انسحابه من معركة النقيب، لتنحصر بذلك المعركة على المركز بين جريج وبركات.

الى ذلك، قال جريج عقب تقليده من قبل النقيب جبر الميدالية النقابية “شكرا لمن اختارني بصوته، وشكرا لمن لاذ بالخيار الآخر، وشكرا لمن اقترع بورقة بيضاء. فأنتم جميعا، بالصوت والصوت المخالف، بالرأي والرأي الآخر، انتجتم ديموقراطية نموذجية تجعل من نقيب المحامين خيار البعض نقيب الكل”.

وأضاف جريج: “ثقوا ان نقيبكم فئة دمه لبنانية مئة في المئة، وطنية صرفة، لا شراكة فيها للخارج ايا كان هذا الخارج، شقيقا ام نسيبا ام غربيا، ولا تبعية ولا استزلام ولا استسلام. ثقوا ان نقابة المحامين ستبقى عاصية على التلوث السياسي، كيانا قائما بذاته. ثقوا أن نقابة المحامين لن تكون حديقة أمامية ولا ممرا خلفيا ولا نفقا ارضيا لعبور غير شرعي الى ربوعها”.

وتابع “ثقوا ان جورج جريج هو نقيب للمحامين في نقابة بيروت، وليس ممثلا شرعيا لاي حزب، ولا مندوبا لاي حركة، ولا مبعوثا لاي تيار، ولا سفيرا لاي جهة. واي التزام غير نقابي لا محل له عندي في السنتين المقبلتين. ان انتمائي هو لاثنين، لبنان ونقابة المحامين، وان التزامي لاثنين، لبنان ونقابة المحامين.

وتوجه الى السياسيين قائلا: “اتحدوا لأن لبنان في خطر، أيها السياسيون ارتفعوا وترفعوا، أيها السياسيون، حرروا مجلس النواب، إفرجوا عن الحكومة وارفعوا أيديكم عن القضاء، عهدي ورشة عمل دائمة لا موسمية، تبدأ بخلوة لصوغ خطة عمل للسنتين المقبلتين، عهدي ثورة إدارية وإصلاحية تنقل النقابة من ثقافة الدفتر والقلم على أهميتها، الى الجيل الرقمي بكل أحجامه وأبعاده، عهدي شفافية خالصة، وشراكة كاملة، وقرار جريء، عهدي شبكة أمان مالية وصحية وتقاعدية تليق بمحام حر كريم، عهدي نقابة كبرى في دولة كبرى ولشعب كبير”.

وكانت فتحت صناديق الاقتراع في بيروت صباح اليوم، وسط اقبال كثيف، حيث تنافس على مركز النقيب سبعة مرشحين هم: أندريه شدياق، فادي بركات، جورج جريج، حسان الزيات، عزيز طربيه، مطانيوس عيد، ناضر كسبار.

أما المرشحون الى مركز العضوية فهم المحامون: سميح بشراوي، حسين زبيب، سعيد علامة وفرنسوا الجميل.

وعقدت الجمعية العمومية للنقابة عند التاسعة من صباح اليوم برئاسة النقيب نهاد جبر، وحضور اعضاء مجلس النقابة ولجنة التقاعد وعدد من نقباء المحامين السابقين.

وتلا النقيب جبر في مستهلها بيانه النقابي الذي تضمن الانجازات التي تحققت في مدة ولايته على الصعيدين المهني والوطني ومشاركته في المؤتمرات الدولية وعقد اتفاقات.

ثم تلا كل من أمين صندوق النقابة ولجنة التقاعد التقرير المالي، وحصلت مداخلات لعدد من المحامين انتقدوا فيها اداء النقابة وغياب 7000 الاف محام او اكثريتهم عن المشاركة في الاقتراع والانتخابات، اضافة الى انعدام الرقابة على صندوق النقابة والذي ادى الى اختلاس مبالغ من المال وقد اوقف المدعى عليه واخلي سبيله بحق.