//Put this in the section

شربل ردا على عيد : استسهال تحليل دم الأخرين لغة تكفيرية يحاسب عليها القانون

أكد وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل ان شعبة المعلومات ورئيسها وضباطها وكافة رتبائها وعناصرها تخضع لمؤسسة قوى الأمن الداخلي المرتبطة بوزير الداخلية والبلديات، وأنها تؤدي دورها على الصعيد الوطني العام من خلال تنفيذ القوانين المعمول بها، ولا تعمل تحت أي ظرفٍ كان وفق أهواء وتوجهات طائفية أو حزبية .

وأشار شربل في بيان لمكتبه الاعلامي رداً على المؤتمر الصحفي الذي عقده الأمين العام للحزب العربي الديمقراطي رفعت عيد الى أن الوقائع الدامغة اثبتت بأنها لكل اللبنانيين من دون إستثناء ونجحت في تفكيك العديد من شبكات التجسس لصالح العدو الإسرائيلي وكشف المخططات الإرهابية التي قتلت وروعت المواطنين الأبرياء الأمنين.




ولفت شربل الى أن استسهال تحليل دم الأخرين من أي جهة كانت ، هي لغة تكفيرية إجرامية يحاسب عليها القانون “مدينا بشدة هذا الإسفاف الكلامي الذي يعبر عن روحٍ عدائية غير مسؤولة معرضاً السلم الأهلي للخطر والانتقامات المتبادلة”.

وكانت مديرية قوى الامن الداخلي قدمت إخباراً الى النيابة العامة التمييزية لاتخاذ الاجراء اللازم بحق رفعت علي عيد بعد المؤتمر الصحافي الذي صعد فيه حملته على فرع المعلومات معلناً صراحة وعلى الملأ: “من حلـّل دمَنَا، حلالٌ علينا دمُه”.