//Put this in the section

شربل: الفراغ برئاسة الجمهورية سيشكل فضيحة كبرى

رأى وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل، أن ما نفذ من الخطة الأمنية في طرابلس مهم، داعياً الحكومة الى الاسراع في دفع التعويضات لأسر الضحايا والمتضررين بممتلكاتهم، وتنفيذ خطة إنمائية واستيعاب الشباب في باب التبانة وجبل محسن في مؤسسات الدولة وفقا للقوانين.

وأكد شربل في حديث لصحيفة اللواء، ان الاجهزة الامنية تتابع بجدية المعلومات المتعلقة بوجود سيارتين مفخختين، مشيراً في هذا الاطار الى وجود معلومات غير صحيحة. وكشف عن اعتقال 173 مطلوباً على الحواجز في الضاحية الجنوبية، وقال :نحن لا نأخذ إذنا لا من حزب الله ولا من غيره.




ونفى وجود تنظيم القاعدة في لبنان، غير انه لفت الى وجود أفراد يتعاطفون معه.

وابدى الوزير شربل خشيته من تداعيات التدخل اللبناني في الشأن السوري غير انه اكّد ان لا عودة للحرب الاهلية إلى لبنان، مشيراً الى انها مرفوضة من السنة والشيعة.

واوضح رداً على سؤال ان لبنان يرفض كليا طمر السلاح الكيميائي السوري على اراضيه، معتبراً أن ما أشيع كان بمثابة عملية جس نبض.

وحذّر من أن حصول فراغ في رئاسة الجمهورية سيشكل خطرا على لبنان ويشكل فضيحة كبرى، سائلا “لماذا يتم اختيار رئيس مجلس النواب والحكومة خلال ساعات، في حين ان انتخاب رئيس الجمهورية يستغرق ستة أشهر؟”.

وإذ دعا الى خلق تحالفات جديدة من فريقي 8 و 14 آذار والى إيجاد معارضة وموالاة، رأى أن  فريقي 8 و14 آذار أصبحا فرقاً متعددة، ولا يمكن بناء لبنان بواسطة هذه الفرق.