//Put this in the section

سليمان في ذكرى الاستقلال: للعودة للدولة ومنطقها ومرجعية المؤسسات

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في كلمة ألقاها، في الذكرى السبعين للاستقلال أن “الاستقلال لا يترسخ الاستقلال، إذا لم يستقل الشعب عن الفقر والعوز والتخلف والجهل والفساد، وإذا لم يتحقق الإنماء المتوازن للمناطق ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا، وإذا لم يستقل القضاء عن كل أوجه الترغيب والترهيب، وما لم يتم التوقف عن ممارسة الضغوط عليه كما حصل في الآونة الأخيرة”.

وأهاب ب”أهل السياسة وأصحاب القرار، عدم السماح بإيصال البلاد إلى حال من الفراغ، في ظل مجلس نيابي ممدد له، وحكومة تصريف اعمال لا تمثل جميع اللبنانيين”.




ودعا “كل فرد وطرف و شريك من شركاء الوطن الى العودة للدولة ومنطق الدولة ومرجعية المؤسسات، والمساهمة في المحافظة على استقلال لبنان وعزته بالقول والفعل، والتزام القوانين وأحكام الدستور وروح الميثاق الوطني، تلافيا للوقوع في منزلقات الفتنة والتشرذم”.

وقال: “يجب ألا تكون الاشهر التي تقصلنا عن الاستحقاق الرئاسي اشهر مراوحة وانتظار، بل أشهر حراك سياسي وحوار وقرار، فالتزام إعلان بعبدا من أجل تحييد لبنان عن التداعيات السلبية للأزمات الإقليمية، والانسحاب فورا من الصراع الدائر في سوريا، وإقرار قانون انتخاب عصري منصف جديد، والتوافق على آلية لتحصين نظامنا الدستوري وترشيده، كذلك إقرار مشروع قانون حول اللامركزية الإدارية، تشكل مع تلبية حاجات المواطنين الاجتماعية والمعيشية والصحية منها، وانشاء الهيئة المستقلة للمخفيين قسرا والمفقودين، عناوين رئيسية ومحفزة للمرحلة المقبلة، ومشاريع برسم التنفيذ خلال الشهور الآتية وما بعدها، من منطلق التراكمية واستمرارية السلطة”.