//Put this in the section

سلام: البلاد تشهد أزمة سياسية باتت تهدد بتداعياتها البنيان

اعتبر الرئيس المكلف تأليف الحكومة تمام سلام ان ذكرى الاستقلال تحل هذا العام والبلاد تشهد أزمة سياسية باتت تهدد بتداعياتها البنيان الوطني الذي أرسى دعائمه آباء الاستقلال ودفعت الاجيال اللبنانية ثمنا غاليا لتكريسه.

وراى سلام في كلمة في مناسبة عيد الاستقلال ان الكيان اللبناني أصبح بعد سبعين عاما من الاستقلال أمام أخطار حقيقية بسبب خلافات على الثوابت الوطنية والنظرة الى لبنان ودوره وموقعه في المنطقة، مشيرا الى ان هذه الخلافات أدت الى تشنج غير مسبوق في الخطاب السياسي، ترجم تعطيلا لآليات العمل الديموقراطي وشللا للمؤسسات الدستورية، فضلا عن غياب الحوار وانكفاء الجماعات الى عصبياتها الصغيرة.




ولفت سلام الى ان أي محاولة لمعالجة أزماتنا من خارج القواعد الدستورية محكوم عليها بالفشل وسترتد سلبا على لبنان، مشددا على ان التفجيرات الامنية المتنقلة التي شهدها لبنان في الاسابيع الاخيرة أظهرت خطورة المشهد الذي ينتظر لبنان في حال تغلبت لغة العنف على لغة التفاهم الوطني والحوار السياسي، وتكررت أخطاء الماضي المتمثلة في تحميل لبنان ما لا يحتمل، وابقاء أبوابه مشرعة أمام رياح الخارج.