//Put this in the section

رعد: التفجير الإجرامي يتماهي مع النمط العنصري للعدو الصهيوني

رأى رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد أنّ “التفجير الإجرامي الآثم الذي استهدف صباح اليوم السفارة الإيرانية والمباني السكنية التي تحيط بها عند المدخل الجنوبي للعاصمة بيروت هو عمل إرهابي واضح الهوية على مستوى التخطيط والتنفيذ، يتماهى بنمطه العدواني الحاقد مع النمط العنصري للعدو الصهيوني، ويتعمّد بوحشية إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا الشهداء والجرحى وتدمير البيوت والمحال والسيارات للمدنيين الآمنين”.

وقال في تصريح له إنّ “الهدف هو مواصلة برنامج القتل والتخريب وإثارة الفوضى وتهديد الوحدة الوطنية وضرب الاستقرار والتوغل في التفتيت، وهو برنامج يلتزمه تحالف غربي – إسرائيلي تتقاطع مصالحه مع أنظمة إقليمية ومجموعات تكفيرية لإجهاض صحوة الشعوب ومحاصرتها وإسقاط نهوضها ومقاومتها خدمة لسياسات التسلط والهيمنة وحماية للمصالح الاستعمارية وحراسها الإقليميين، وفي مقدّمها الاحتلال الصهيوني لفلسطين”.




وأضاف: “مما لا شك فيه أنّ هذا المستوى من العمل الارهابي الذي يتهدّد لبنان ووحدته وأمنه وسلمه الأهلي، يتطلّب وقفة وطنية حازمة تقطع الطريق أمام تمادي هؤلاء المرتكبين، وإننا على يقين بأنّ اللبنانيين سيكونون على مستوى المسؤولية الوطنية، رحم الله الشهداء وعافى الله الجرحى والمصابين”.