//Put this in the section

رعد: أي حكومة بلا المقاومة تبقي البلد معطلاً

رأى رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد “أن قادة العدو لن يستطيعوا أن يطمئنوا الإسرائيليين مهما حاولوا أن يفعلوا، لأن ما لدى المقاومة من سلاح غير سلاح التكنولوجيا لا يستطيع العدو أن يمتلكه على الإطلاق”.

وقال خلال مجلس عاشورائي في بلدة القصيبة :”إن العصر الآن هو عصر المقاومة”، مؤكدا “أنه لن تتألف حكومة من دون المقاومة، وإذا تألفت حكومة من دون موافقة المقاومة سيبقى البلد معطلا ولن تستطيع أن تحكم في هذا البلد”، ومعتبرا “أن هذا أمر طبيعي لأنه لا يستطيع أحد أن يتجاوز المقاومة وجمهورها أو أن يشطب مكونا أساسيا من مكونات هذا البلد”.




وأضاف :”أن الوجه الطبيعي للبنان الآن هو الوجه المقاوم، والمضمون الواقعي للبنان أنه لبنان المقاوم” ، مشيرا “إلى أنه قبل زمن المقاومة كنا ننظر إلى الخريطة الدولية والسياسية ولم نكن نرى لبنان بسبب مساحته الصغيرة ولأنه لم يكن له دور وكان تابعا ومحل عقد صفقات، لكن الآن نجد أن لبنان الصغير بمساحته وبعدد سكانه شاغل الناس ، وذلك بسبب وجود مقاومة أسقطت المشروع الإسرائيلي بل المشروع الدولي الذي كان يدعم الإسرائيلي في حربه عام ألفين وستة”.