//Put this in the section

دقماق: حزب الله يرى أن الشعب السوري وخاصة السنة هم الشيطان الأكبر وليس أميركا

رأى رئيس جمعية “إقرأ” الشيخ بلال دقماق، أن “ما حصل من تفجير في بئر حسن لهو أمر متوقع، ونتوقع المزيد، حيث أن حزب الله أخذ الأمور الى مكان اباح فيه كل اعمال الأرهاب والتفجير. كيف لا وهو يمارس إرهاباً وقتلا بالشعب السوري، تاركا اسرائيل وربيبتها اميركا، وللعجب ان اميركا لم تعد الشيطان الأكبر انما الشعب السوري والسنّة منهم خصوصا هم الشيطان الأكبر.

وأوضح في بيان تلقى بيروت أوبزرفر نسخة منه، أنه “كنا نتمى ألا يكون التفجير في الأماكن المأهولة وضد اي عمل عسكري في لبنان، لما له من وضع خاص وحساس ولكن حزب الله ورط لبنان وورط طائفته، ولو كان استهداف مراكز عسكرية للحزب او لمسؤوليه لاختلف الأمر”.




وأعرب عن إعتقاده أن “لبنان سيدفع وبكل طوائفه فاتورة تدخل “حزب الله” في لبنان وما اقحام السعودية بشأن لبنان، انما هو حملة نضعها في خندق التجييش الطائفي في المنطقة، وليس من مصلحة احد التعاطي بهذه الطريقة مع دولة كالسعودية التي حرصت على لبنان ومستقبله واحيانا على حساب الطائفة السنية. ونتذكر كيف طلبت السعودية من رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري زيارة سوريا رغم الجراح التي كان يعاني منها الحريري من النظام السوري”.