//Put this in the section

خليل: سلام خيارنا و9-9-6 كفيلة بنقل تصريف ثقة الناس بالبلد إلى الفعل

شدّد وزير الصحة والمعاون السياسي لرئيس مجلس النواب علي حسن خليل على أن “الاولوية هي عودة انعقاد طاولة الحوار التي، بفعل تكرار الدعوة اليها، يشعر البعض بأنها لم تعد مهمة”، وقال لصحيفة “النهار”: “من وجهة نظرنا لا خيار لنا ولا حل للخروج من المأزق السياسي القائم حاليا الا بجلوس الجميع الى الطاولة، ومناقشة كل التحديات المطروحة”.

واضاف خليل: “منذ اليوم الاول أكدنا ان الرئيس سلام هو خيارنا ونريد انجاحه في تشكيل الحكومة، وقلنا له ان تشكيل الحكومة يجب ان يكون متوازنا، ويعكس تمثيلا حقيقيا، ويطمئن الجميع، ويوازي بين الجميع. وعندما وصلنا الى صيغة 9-9-6 رأينا فيها مخرجا للجميع يؤمن مشاركة الفريق الغائب اليوم عن الحكومة، ويؤمن مشاركة قادرة على التأثير لقوى 14 آذار، ولا يلغي الحجم التمثيلي لقوى 8 آذار او للفريق الآخر. اذا تم وضع مثل هذه المقاربة موضع التنفيذ، فهي كفيلة بأن تنقل البلد من مرحلة تصريف ثقة الناس فيه، الى مرحلة الفعل”.




وعن زيارة الرئيس ميشال سليمان الى السعودية،قال خليل: ” يجب ان توظف هذه الزيارة للدفع باتجاه مساهمة جدية للمملكة العربية السعودية في الوصول الى تشكيل حكومة جديدة”.

وعما إذا كان رئيس جبهة “النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط لا يزال في موقع الوسطي، اجاب خليل: “نحن نريده كما هو تماما”.

وفي سياق منفصل، أكّد خليل “خلو لبنان من فيروس شلل الاطفال”، وأوضح: “لم تسجل فيه اية حالة اصابة حتى الآن، ولم تسجل حالات اشتباه ايضا في اي منطقة لبنانية. ما تقوم به وزارة الصحة هو جزء من خطة عامة، تنفذ على مستوى منطقة اقليم شرق المتوسط، بالتعاون مع “منظمة الصحة العالمية” التي رصدت خلال الفترة الماضية وجودا للفيروس في مناطق مختلفة من الاقليم في فلسطين المحتلة ومصر وفي منطقة دير الزور في سوريا”.