//Put this in the section

جنبلاط ينفي رسالته الى الأسد: لم اصل الى هذه الدرجة من الخرف

نفى النائب وليد جنبلاط  في حديث الى صحيفة “الاخبار”،ما تردد اليوم في وسائل الإعلام عن أنه بعث برسالة الى الرئيس السوري بشار الاسد. قائلا : “لم أصل الى هذه الدرجة من الخرف والهبل السياسي”.

كذلك نفى مصدر سوري لـ”الاخبار” كل ما ذكرته الصحيفة، سواء لناحية اصل الرسالة، او الرد عليها.




ورفض جنبلاط تفسير خبر “دايلي ستار” سياسيا، لناحية كونها مملوكة من آل الحريري.

وكان مصدر سياسي مقرّب من تحالف 8 آذار قد اكد أنّ رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط بعث برسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد ، ما يشير بوضوح إلى تغيّر موقفه إزاء الصراع في سوريا
.

واشار المصدر في حديث لـ”الدايلي ستار” الى أنّ رسالة جنبلاط التي نقلها رئيس الحزب الديموقراطي النائب طلال إرسلان إلى الأسد، كانت ذات شقّين إذ إنّه يدعو فيها إلى إعادة تقييم العلاقات بين الحزب التقدمي الاشتراكي والإدارة السورية ، ويناشد الأسد لإعادة إلحاق اثنين من الضباط الدروز المنشقين بالجيش السوري النظامي .

وكانت صحيفة “دايلي ستار” اللبنانية الناطقة بالانكليزية قد ذكرت ان النائب طلال ارسلان نقل رسالة الى الاسد من جنبلاط، يطلب فيها الاخير إعادة قراءة العلاقات بين الحزب الاشتراكي والقيادة السورية، وإعادة ضابطين درزيين الى الجيش السوري بعدما انشقا عنه قبل مدة. وذكرت الصحيفة، نقلا عن مصادر قالت انهم من فريق ٨ آذار، ان الاسد رد بنصف جواب ايجابي.

وكان  ارسلان قد نفى  في اتصال مع الـLBCI نقله رسالة سلبية ام ايجابية من جنبلاط الى الاسد او العكس، مؤكدا ان لقاءه الاخير مع  الاسد يعود الى 15 يوما ، واشار الى انه لم يتطرق الى هذا الموضوع مع جنبلاط في لقاءاتهم.