//Put this in the section

جعجع يدعو للتحرك بشأن ملف المفقودين في السجون السورية

أسف رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لوضع أهالي المفقودين والأسرى في السجون السورية ،وقال:” يبدون وكأنهم يصرخون في البرية على أثر غياب الدولة وعدم قيامها بأي خطوات عملية تجاه أهلهم وأبنائهم المتواجدين في السجون السورية”،داعيا  الأهالي الى عدم فقدان الأمل، وشدد  على الاستمرار في ملاحقة هذا الملف لإيصاله الى خواتيمه.”.

وتوقف جعجع خلال استقباله وفدا من أهالي المفقودين والأسرى في السجون السورية عند “النقطتين اللتين تثيران تحفظ أهالي الأسرى، الأولى محاولة البعض اغراق هذا الملف بموضوع أكبر وهو ملف المفقودين في كل الحرب اللبنانية، مع العلم أن هناك العديد من المفقودين في تلك الحرب وعلى الحكومة اللبنانية أن تشكل لجنة لفتح كل ملفات المفقودين في الفترة الممتدة منذ العام 1975 ولغاية 1990″.




ودعا جعجع الدولة اللبنانية الى التعاطي مع الأسرى المحررين من السجون السورية أسوة بالأسرى المحررين من السجون الاسرائيلية، مذكرا باقتراح القانون الذي قدمه تكتل القوات اللبنانية الى المجلس النيابي والذي يستكمل بحثه في لجنة الادارة والعدل وبالتالي أتمنى على كل النواب العودة الى ضمائرهم والاسراع في إقراره للتعويض على عشرات السنوات التي أمضاها هؤلاء في السجون بعيدا عن عائلاتهم.

ووعد جعجع  الوفد بمتابعة هذا الملف الانساني ولا سيما حين تهدأ الأوضاع في سوريا، مطالبا الدولة بوجوب التحرك ولو بجزء يسير كما تحركت في موضوع مخطوفي اعزاز على سبيل المثال لا الحصر باعتبار أن الدولة هي لكل اللبنانيين وليس لفئة دون أخرى”.