//Put this in the section

تورّط زوجين آخرين في ملف أموال الهيئة العليا للاغاثة

أفاد مصدر رفيع متابع للتحقيق في ملف أموال الهيئة العليا للاغاثة ، بأنّ إحالة النيابة العامة التمييزية رئيس الهيئة ابراهيم بشير وزوجته رجاء، الى النيابة العامة المالية أتى نتيجة توافر معطيات كافية للإشتباه بارتكابهما جرم إختلاس أموال من صندوق الهيئة العليا للإغاثة، وإيداعها في حساب مشترك في الخارج، كاشفاً عن أن التحقيقات أظهرت تورّط زوجين لبنانيّين آخرين في الملف.

وأوضح المصدر لصحيفة “الجمهورية” أنَّ “الزوج هو أحد رجال الأعمال الذين كانوا يتعاملون مع الهيئة وهو كان يزوّدها مواداً غذائية، فيما يشتبه بأن قسماً من الأموال المختلسة  قد تم تحويله الى حساباته المشتركة مع زوجته ز. فوّاز، خارج لبنان “، لافتاً الى أن الزوجين الأخيرين موجودان خارج الأراضي اللبنانية، لكنهما موضع ملاحقة.




ونفى المصدر وجود أسماء أُخرى متورّطة من أفراد عائلة بشير أو من الموظّفين في الهيئة. كذلك، نفى تواطؤ أي مصرف في الملف، لافتا الى أن بشير أنكر بداية الشبهة، لكن تقاطع المعلومات والوثاق المالية المرفقة والتحقيقات وسائر معطيات الملف، قادت الى الإشتباه بالأزواج الأربعة، وبالتالي إحالة الملف الى النيابة العامة المالية.