//Put this in the section

“بسمات وطن” يثير التحفظات مجددا…وشربل خليل لن يعتذر

اندلعت احتجاجات قام بها عشرات الشباب ليل الجمعة السبت, أمام سراي بعلبك وسن الفيل في ضاحية بيروت الشرقية, احتجاجاً على تقليد شخصية الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله في حلقة برنامج “بس مات وطن” الساخر للمخرج شربل خليل.

وكان لافتاً دعوة “حزب الله” المحتجين إلى الانسحاب من الشوارع بعد أن كان نوابه نزلوا بأنفسهم في مرة ماضية من سنين للاحتجاج على حلقة للبرنامج نفسه تم فيها أيضاً تقليد نصر الله.




ففي حلقة يوم الجمعة, قلد الممثل جان بو جدعون, نصر الله, فأعاد هذا المشهد اللبنانيين بالذاكرة إلى العام 2006, حيث أطل خليل بحلقة من برنامجه مقلداً نصر الله, فقامت الدنيا حينها ولم تقعد, وخرجت تظاهرات ومطالبات بالاعتذار وإيقاف الحلقة وحتى البرنامج, وتم إقفال الطرقات وإحراق الإطارات ومستوعبات القمامة احتجاجاً.

وقد رد بو جدعون خلال تقليده نصر الله على بعض الأسئلة التي وُجهت إليه خلال الحلقة.

وقال إن وجود “حزب الله” في سورية ضروري وشرعي وموقت, مشيراً إلى أن رحيل بشار الأسد مادام “حزب الله” موجودا في سورية هو ضرب من ضروب الخيال.

وأضاف مستحيل أن يسقط بشار ويربح الثوار و”14 آذار”, مضيفاً أن “14 آذار” ستغير اسمها إلى “14 آثار” ويتم وضعها في المتحف.

وعن “8 آذار” قال بو جدعون متقمصاً شخصية نصر الله “لو لم ألعب دور المختار, لأصبحت “8 آذار” مع “الباسيل” و”الخليل” يا قاتل يا قتيل”.

وعن تأليف الحكومة, قال إنها ستولد بعد شهر, بعدما دخلت في شهرها الثامن, وإلا فهناك خطر على الرئيس المكلف تمام سلام.

وبشأن المتهمين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري, رد بو جدعون مقلداً نصر الله بأن قضاة المحكمة الدولية هم المتهمون في هذه الجريمة, داعياً إياهم إلى العودة إلى الضمير, أما المتهمون الأربعة الذين ينتمون إلى “حزب الله” فهم ملائكة من السماء.

وأشار في خلال تقليده نصر الله, إلى أن “حزب الله” نادمٌ على عدم مشاركته في الحرب السورية منذ اليوم الأول وعلى 7 مايو لأنه كان يجب أن يأكل الأخضر واليابس ويرتاح, كما أن “حزب الله” نادمٌ على عدم حصوله على الطائرات والبوارج لتعزيز قدراته التسليحية.

وبعد بث الحلقة مباشرة بدأت حملات على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو لمقاطعة الـ”أل بي سي” وتصفها بأسوأ العبارات, ومنهم من اتهمها بالطائفية, غير أن عددا آخر من المغردين وغيرهم اعتبروا أن هذا الأمر طبيعي, وأن نصر الله ليس “نبياً” أو “إلهاً”, كي يحدث هذه الضجة في حال تم تقليده.

واختلفت وجهات النظر بين معارضين لهذا التقليد وبين مؤيدين لحرية التعبير, كما يقوم ذات البرنامج بتقليد شخصيات دينية لدى الطوائف الأخرى.
ورد شربل خليل عبر “تويتر” بالقول “أهلاً بكل التعليقات وتقليد كل رجال الدين صار من ثوابت البرنامج فلا لزوم للتشنج والشتم, وفي Block مبيد للشتائم”.

وفي هذا المضمار فقد قام شبان بقطع أوتوستراد طرابلس الدولي احتجاجاً على ما ورد في “بس مات وطن” ولكن ليس من أجل تناول شخصية نصر الله, بل بسبب “الاستهزاء بالنبي يونان والعزة الإلهية”.