//Put this in the section

الهجمات الانتحارية كانت واردة في حسابات حزب الله

لفت احد وزراء “حزب الله” الى أن الهجمات الانتحارية كانت واردة في حسابات الحزب وخصوصاً بعد انفجار الرويس الاخير الذي رفع منسوب الخطر.

واشار الوزير لصحيفة “النهار” الى ان الحزب قام مع القوى الامنية بما عليه لمواجهة هذا الخطر، اما انفجارا السفارة امس فقد ادخلا لبنان في معادلة جديدة لأنهما يستحضران النموذج العراقي، وكان الهدف امس تدمير السفارة الايرانية، لكن المخطط فشل وان يكن نجح جزئيا من خلال ايقاع عدد كبير من الضحايا في صفوف المدنيين. أما كيف ستتم مواجهة هذا النمط الجديد من الهجمات، فهو موضع متابعة وتمحيص ولا اجوبة حاليا.