//Put this in the section

الملك عبدالله استقبل سليمان بحضور الحريري

استقبل العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس ميشال سليمان والوفد المرافق له في قـصره بالرياض، بحضور الرئيس سعد الحريري.

وجـرى خلال اللقاء بحث آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين في جميع المجالات، كـمـا بحث الجانبان مجمل الأحداث والتطورات عـلـى الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها.




وشدد سليمان خلال اللقاء على “أهمية الحفاظ على الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني في لبنان، وانطواء جميع الأفرقاء تحت الثوابت الوطنية التي تبقي لبنان بمنأى عن تداعيات ما يحصل حوله”.

كذلك تناول اللقاء الأوضاع في المنطقة لاسيما في سوريا والمشاورات الجارية من أجل عقد جنيف 2، ومواقف الأفرقاء الداخليين والمعنيين بالموضوع، إذ تم “التشديد على وجوب إيجاد حل سياسي للوضع ووقف القتل والتدمير”، كما أبدى العاهل السعودي استعداد المملكة لمساعدة لبنان في موضوع اللاجئين السوريين وتقديم الدعم للبنان كي يستطيع مواجهة هذه الأعباء في انتظار عودتهم إلى بلادهم.

وتطرق اللقاء إلى أهمية تعزيز خط الاعتدال في المواقف السياسية وتطبيق إعلان بعبدا الذي قضى بتحييد لبنان عن المحاور والصراعات لاسيما وأنه يمر بأوقات سياسية واقتصادية دقيقة على أبواب استحقاقات اساسية.

ووصل الرئيس سليمان إلى الرياض بعد ظهر اليوم، وكان في استقباله ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ونائب وزير الخارجية الأمير عبدالعزيز بن عبدالله، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد العيبان، ووزير الثقافة والإعلام عبدالعزيز خوجة، والوزير المرافق والسفير السعودي لدى لبنان علي بن عواض عسيري.
كما حضره من الجانب اللبناني رئيـس وزراء لبنان الأسبق سعـد الحريري والسفير اللبناني لدى المملكة عبد الستار عيسى، ومدير عام رئاسة الجمهورية انطوان شقير ومستشار الرئيس السفير ناجي أبي عاصي.