//Put this in the section

الكتائب يخشى من “تحرشات” حزب الله

اعتبرت مصادر قيادية في حزب “الكتائب” اللبنانية لصحيفة “السياسة” الكويتية ان “ما جرى في الجامعة اليسوعية يأتي في سياق المحاولات التي يقوم بها “حزب الله” لوضع يده على كل شيء في لبنان، من خلال العمل على إخافة المسيحيين ومحاولة فرض أمر واقع جديد وإرغامهم على القبول به، وهذا ما ظهر بعد قيام مؤيدين لـ”حزب الله” بتنفيذ ما يشبه انتشاراً ميدانياً في بعض المناطق المسيحية على خلفية انتقاد أحد البرامج الترفيهية للأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، وإحراق الإطارات في الشوارع واستفزاز عدد من سكان هذه المناطق لدفعهم إلى التصادم معهم لخلق مشكلة سياسية وأمنية يعرف الجميع كيف تبدأ ولا يعرف أحد كيف ستنتهي”.

واوضحت ان “حزب الكتائب” ينظر بكثير من الخطورة إلى ما يقوم به “حزب الله” من “تحرشات” بالمناطق المسيحية سيكون لها نتائج سلبية على الوضع الداخلي والاستقرار العام في حال استمرارها وعدم مبادرة “حزب الله” إلى معالجتها وتطويق تداعياتها”.




ورأت أن “ما يقدمه “حزب الله” من تبريرات لما يمارسه مناصروه لا يقنع أحداً، لا بل إنه يزيد الشكوك ويرسم أكثر من علامة استفهام بشأن نوايا “حزب الله” وحلفائه في الداخل في موازاة الحرب التي يشنها ضد الشعب السوري بقتاله إلى جانب نظام بشار الأسد”.