//Put this in the section

الصِدام الكبير في غوطتي دمشق خلال أيام

كشف قياديون في غرفة العمليات المشتركة للجيش السوري و”حزب الله” لصحيفة “الراي”، عن قرب قيامهما بهجوم معاكس في غوطة دمشق لإنهاء المعركة في تلك المناطق واستكمال العمل على محاصرة القلمون”.

واكد هؤلاء ان “قوات المعارضة التي كانت تستعد قبل شهرين للهجوم على دمشق تحت وطأة القصف الاميركي، الذي لم يحصل، أخذت زمام المبادرة اخيراً عندما شنّ آلاف المسلحين منها هجوماً على الغوطتين لإعادة تثبيت مواقع المعارضة”.




واشار قياديو “الغرفة المشتركة”، ان “الجيش السوري حشد اكثر من لواء معزز بالمدرعات وكذلك فعلت قوات النخبة في حزب الله إستعداداً للصدام الأكبر في الايام القليلة المقبلة، لإنهاء المعركة في الغوطة وإكمال الحصار للقلمون، ولاستعادة جميع المواقع التي كانت المعارضة سيطرت عليها في الايام الماضية”،لافتين الى ان “اكثر من 15 شهيداً لحزب الله سقطوا في معارك الغوطتين حتى الامس، مقابل خسائر بشرية كبيرة في صفوف المسلحين”.