//Put this in the section

السيد: لإعادة النظر بنظام دخول العرب والأجانب الى لبنان

اعتبر اللواء الركن جميل السيد ان التطورات الامنية الاخيرة في لبنان “لا سيما بروز ظاهرة التفجير الانتحاري باتت تفرض على الحكومة إعادة النظر سريعاً بنظام دخول العرب والأجانب الى لبنان، أي الفيزا”، مشيراً الى ان “التدبير المعمول به منذ العام 2002 كان يسمح بدخول مواطني معظم دول العالم الى لبنان بمجرد الوصول الى مطار بيروت ووفقا لشروط عادية ومن دون الحاجة الى فيزا مسبقة من السفارات اللبنانية في الخارج”.

ورأى السيد  في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي ان “إلزام العرب والاجانب بالحصول على فيزا مسبقة يتيح للسفارات اللبنانية ان تراجع المديرية العامة للأمن العام للحصول على موافقتها الأمنية وبحيث تستطيع هذه المديرية ان يكون لديها المهلة الكافية لدراسة طلبات الدخول الى لبنان وفقا للمحفوظات والمعلومات الامنية الموجودة لديها عن مختلف الاشخاص وجنسياتهم على غرار ما يخضع له اللبنانيون عند سفرهم الى بلدان العالم الاخرى، وحيث أنه نادرا ما يسمح للبناني بدخول أي بلد عربي أو أجنبي الا في حال حصوله على فيزا من سفارة البلد المعتمدة في لبنان”.




وأشار الى ان “التعديلات الجديدة ينبغي ان تسمح بالدخول الى لبنان عبر المطار من دون فيزا، فقط لمواطني الدول العربية والاجنبية التي تعامل اللبنانيين بالمثل”، لافتاً الى ان “هذا الأمر بالذات كانت طالبت به المديرية العامة للامن العام في 2002 خلال حكومة الرئيس الراحل رفيق الحريري الذي ارتأى في حينه فتح الابواب اللبنانية لجميع العرب والأجانب لاسباب اقتصادية، لكن الأولوية الأمنية في هذه المرحلة تفرض اعادة النظر جذريا بهذا التدبير”.