//Put this in the section

السنيورة: صيغة ٦-٩-٩ تعني ان نزرع في قلب الحكومة مجالاً للخلافات

أعلن رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة ان سلبيتين لا تصنعان ايجابية ، في اشارة الى الصيغة التي يطرحها حزب الله وحلفاؤه لحكومة جديدة في لبنان وفق معادلة 6-9-9 التي يحظى فيها كل من فريقي 8 اذار و14 اذار على الثلث المعطل.

وراى السنيورة لـ”الراي” الكويتية ، ان صيغة 6-9-9 تعني ان نزرع في قلب الحكومة مجالاً للخلافات والصراعات، لافتاً الى ان هذه التجربة مررنا بها في حكومته الثانية وفي حكومة الرئيس سعد الحريري ورأينا النتائج .




واشار السنيورة الى انه حتى حكومة الرئيس نجيب ميقاتي لم تأت إلا بمزيد من الصراعات والتقاتل والتقاصف، ولذا نقول ان المشكلة ليست في الارقام بل في ان هناك فريقاً لبنانياً هو حزب الله يورّط لبنان من خلال إنخراطه عسكرياً في سوريا، متنكراً لإعلان بعبدا، الذي كان وافق عليه ثم عاد وقال انه لا يعترف به وانه حبر على ورق .