//Put this in the section

الراعي يرفض الإساءة إلى الرئيس بشير الجميّل ولن يزور طهران

أكّدت مصادر بكركي لصحيفة “الجمهورية” أنّ “زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لإيران غير واردة إطلاقاً، على رغم تلقّيه دعوات إيرانية مستمرّة”. وقالت: “إنّ الزيارة إذا حصلت سيعلم بها الجميع، والبطريرك يدرس الدعوات التي وجّهت اليه، لكنّه لم يتّخذ أيّ موقف منها حتّى الآن، والموضوع هو مجرّد فكرة”، ولفتت الى أنّ “الهجوم حصل على زيارة غير مقرّرة”.

من جهة ثانية شدّدت المصادر على أنّ “الراعي يتابع لحظة بلحظة تفاصيل الإشكال الذي حصل في الجامعة اليسوعية، وهو يرفض كلّ أنواع الاستفزازات والاعتداء والإساءة الى الرموز الوطنية مثل الرئيس الشهيد بشير الجميّل، ويطالب بأن تأخذ العدالة مجراها في هذه القضية وأن يُساق المُتّهمون الى العدالة لكي لا تتحوّل الجامعات ساحة مواجهة، ويحمّل الطبقة السياسية مسؤولية ما آلت اليه اوضاع الجامعات من مشكلات بسبب الشحن المذهبي المستمرّ”.