//Put this in the section

الحريري لكوادره: أمسكوا طرابلس وهاجموا ميقاتي

ذكرت صحيفة “الأخبار” ان عدداً من كوادر تيار المستقبل في طرابلس توجه إلى باريس، للقاء الرئيس سعد الحريري بناءً على طلبه ، مشيرة إلى انه خلال اجتماعات متفرقة مع رجاله، عرض الحريري رؤيته للأوضاع في لبنان عموماً، وطرابلس خصوصاً، وطلب منهم تنفيذ أجندة عمل، تصبّ، في رأيه، في مصلحة التيار الأزرق في عاصمة الشمال.

وما تسرّب عن هذه اللقاءات ، بحسب الصحيفة ، كشف عن توجهين شدّد الحريري عليهما ، الأول وضع الخلافات الداخلية بين أجنحة تياره جانباً في هذه المرحلة، والثاني شنّ حملات ضد الخصوم، وتصويرهم أمام الرأي العام بأنهم فاشلون ولا يمكن أن يكونوا شركاء لنا أو بدلاً من غائب في الشّارع السّني، ويأتي في طليعة هؤلاء رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي.




وأضافت الصحيفة ان الحريري شدد على ضرورة إحباط ميقاتي في أي خطوة يقوم بها، إنمائياً أو سياسياً أو أمنياً، لأن نجاحه وبقاءه في السلطة فشل لنا، وهذا أمر غير مسموح به.

وفي ما يتعلق ببقية الشخصيات السّنية المطروحة كمنافس محتمل للحريري وتياره في طرابلس أو خارجها، كالرئيس عمر كرامي ونجله فيصل، أو الوزير محمد الصفدي أو الوزير السابق عبد الرحيم مراد وسواهم، قال الحريري لكوادره: انسوا الجميع، فهم إما لا يسمح وضعهم السياسي الحالي بمنافستنا، أو يدورون في فلكنا مثل الرئيس المكلف تمام سلام ، منافسنا الوحيد والجدّي حالياً هو نجيب ميقاتي ، بحسب ما أوردت الصحيفة.