//Put this in the section

الانتحاري الثاني هو الفلسطيني عدنان محمد…والجيش يلاحق انصار الاسير

اكد مصدر أمني  للـLBCI ان الانتحاري الثاني في تفجير السفارة الايرانية هو فلسطيني يدعى عدنان موسى محمد وهو من مخيم عين الحلوة ويسكن في العاقبية في قضاء الزهراني ووالده موجود لدى استخبارات الجيش لاجراء فحوص الحمض النووي للتأكد من الامر بشكل علمي.

وعلم ان الانتحاري الثاني هو من ايضا كالانتحاري الاول من جماعة الشيخ احمد الاسير  .




وبحسب المعلومات، فان عدنان قد غادر منزل اهله قبل اشهر ووالده بلّغ عن اختفائه.ولفتت المصادر الامنية للـLBCI الى أنه بعد تعميم صورة الإنتحاري الثاني تلقت مخابرات الجيش إتصالات عدة تفيد بأنه الفلسطيني عدنان محمد وكذلك تعرف والده إلى صورته، مشيرة الى ان مخابرات الجيش إستدعت والد عدنان موسى محمد إلى فرع مخابرات صيدا ومن هناك تم اصطحابه إلى وزارة الدفاع للتحقيق وللتأكد من فحوصات الحمض النووي.وكشفت المصادر الامنية أن عدنان موسى محمد كان اوقف سابقا لدى مخابرات الجيش على خلفية خلاف شخصي طعن في خلاله أحد الأشخاص بسكين.

من جهتها، أبدت والدة عدنان استغرابها لما حصل ، مؤكدة أن ابنها متدين ومواظب على الصلاة.كذلك أعلن اقارب عدنان أنهم يتبرأون منه.

واشارت المعلومات الى ان الاجهزة الامنية تقوم بملاحقة مناصرين آخرين لاحمد الاسير للتحقيق معهم شكا بتورطهم بعملية السفارة الايرانية وعمليات مقبلة .

LBCI