//Put this in the section

الاعتداء على فريق عمل “الجديد” أمام مبنى الجمارك

تعرض فريق برنامج “تحت طائلة المسؤولية” في قناة “الجديد” للضرب وتحطيم المعدات أمام مبنى إدارة الجمارك اللبنانية في وسط بيروت. وفريق العمل مؤلف من 7 اشخاص تم توقيف 4 منهم .

وإعتقل عدد من عناصر الجمارك الزميل رياض قبيسي الذي كان يعدّ حلقة حول الفساد في الجمارك، وقد تمت احالته وفريق عمله الى النيابة العامة التمييزية.




وأثناء قيام الاعلاميين المتضامنين بالاعتصام امام مبنى مديرية الجمارك في وسط بيروت، حصل هرج ومرج بينهم وبين عناصر الجمارك.  وتوافد عدد من المتضامنين الى أمام مركز الجمارك بعد تعرض فريق “الجديد” للضرب مؤكدين  عدم تراجعهم قبل الافراج عن فريق العمل.

وفي حين نقل فريق “الجديد” الى النيابة العامة التمييزية للتحقيق ولتحديد المسؤوليات،  قَبِلَ المدعي العام التمييزي دعوى الجديد في شأن الاعتداء على فريقها.

وكشف القاضي سمير حمود انه سيتم اتخاذ القرار المناسب بحق الاعلاميين الموقوفين موضحاً انه سيتم اجراء التحقيقات باشراف مدعي عام التمييز.

ولفتت مديرة قسم الأخبار في تلفزيون الجديد كرمى الخياط  للـ LBCI الى ان الميليشيا العسكرية التابعة للجمارك كما وصفتها اعتدت على فريق عمل “الجديد” والموضوع أصبح بعهدة مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود.

وفي هذا السياق، استنكر نقيب محرري الصحافة اللبنانية الياس عون الاعتداء الذي حصل بين رجال الجمارك في مرفأ بيروت ومندوبي “محطة الجديد” التلفزيونية مطالباً المسؤولين بتوفير الحماية لرجال الصحافة لتفادي مثل هذه الاعتداءات التي تتنافى مع حرية الرأي والتعبير.

وأعلن في بيان  تضامنه مع الصحافيين، مطالبا “الاجهزة الامنية باجراء التحقيق والكشف عن الذين قاموا بضرب الصحافيين وحجز حريتهم”. كما طلب من مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود تدخله للإفراج عن الذين احتجزوا والقيام بالتحقيقات لمعرفة من المسؤول عما حصل رغم، ان وفد الجديد اتخذ اذنا من وزير المال للقيام بهذا التحقيق.

وفي هذا الاطار، أكد وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال وليد الداعوق تضامنه مع صحافيي الجديد، مشيرا الى انه يتابع الاتصالات لاطلاقهم.

.ومن جهته، دان وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي التعرض لصحافيين واعلاميين معتبراً انه امر مستهجن ومرفوض والحرية الاعلامية مقدس

اما وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال شكيب قرطباوي، أكد للـLBCI  أنّ الاعتداء على الصحافة غير مقبول لافتا الى انه طلب من النائب العام التمييزي فتح تحقيق شامل لتحديد المسؤوليات في ما حصل.

وفي السياق نفسه، اعتبر النائب حسن فضل الله  ان ما حصل غير مقبول على الاطلاق ومن المفترض ان يكون هناك تعاونا بين الوسيلة الاعلامية والاجهزة الامنية.
الى ذلك، استنكر نقيب المحامين جورج جريج  الاعتداء الفاضح والوحشي على الاعلام مطالباً القضاء بالتشدد على ما يمس بالحريات العامة.