//Put this in the section

الأحدب: المخابرات السورية في طرابلس تحضر لضرب الجيش

طالب رئيس لقاء “الاعتدال المدني” النائب السابق مصباح الأحدب في حديث لصحيفة “اليوم” السعودية “بتوحيد البندقية تجاه ما يحاك لطرابلس وحمايتها من سياسة وضع اليد الممنهجة لـ»حزب الله» على لبنان”، مشدداً على “وجود فريق في الداخل اللبناني يعمل على تسيير عمل كل المؤسسات العسكرية ومؤسسات الدولة مثل وزارة الخارجية على إيقاع المخابرات السورية ومصالح النظام السوري”.

وحول استعداد “حزب الله” لخوض معركة “القلمون” الى جانب النظام السوري، تساءل “هل سيقوم “حزب الله” بضرب مناطق لبنانية لأنها داعمة للثورة السورية في الدخل اللبناني؟ وماذا ستفعل الدولة اللبنانية في هذه الحال، هل الجيش اللبناني سيحمي كل من هو معتدٍ عليه لا سيما من جيش النظام السوري، ام انه سيقف الى جانب “حزب الله”؟. وكشف ان “هناك مخابرات سورية موجودة في طرابلس تحضر لضرب الجيش اللبناني لتحميل الطائفة السنية المسؤولية لانها في مواجهة معه”.