//Put this in the section

إنذار جنبلاط: إمّا 9+9+6 أو يؤلفها ميقاتي أو مراد

نقلت صحيفة “الجمهورية” عن مراقبين أن فريق 14 آذار  يدرسون الكلام المنسوب الى رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط والذي قال فيه: “نحن والحريري خسرنا المعركة، والأفضل لنا الانضواء في حكومة تدير شؤون البلاد حتى بروز توازنات جديدة”.

ورأى المراقبون، بحسب ما ذكرت “الجمهورية”، انّ جنبلاط إذا أقدم على هذه الخطوة فإنه سيكرر مع فريق 8 آذار تجربة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي المستقيلة، بحيث يُعمل على تأليف حكومة جديدة برئاسة ميقاتي نفسه، أو برئاسة شخصية أخرى قد تكون النائب السابق عبد الرحيم مراد.




في المقابل، لا يستبعد مراقبون آخرون أن يؤدي هذا التطور في الموقف الجنبلاطي الى تبَدّل إيجابي في موقف فريق 14 آذار في اتجاه القبول بحكومة 9 + 9 + 6، في وقت بدأ البعض يطرح صيغة 30 وزيراً وفق توزيعة 12+12+6، وصيغة 32 وزيراً “لحلّ مشكلة الاقليات الصغيرة ضمن التكتلات الكبيرة” .

وأشار البعض الى ان هذا الموقف ـ الانذار الجنبلاطي يمكن ان يسهّل مهمة الرئيس المكلف تمام سلام، بما يحقق خرقاً في اتجاه قبول فريق 14 آذار بحكومة 9+9+6 او ما يشبهها، تجنّباً لخيارَي ميقاتي ومراد “لأن أحلاهما مرّ بالنسبة اليه”.