//Put this in the section

أحمد كرامي: يوجد مرتزقة في طرابلس

عبر وزير الدولة في حكومة تصريف الأعمال أحمد كرامي عن تخوفه من الفلتان الأمني الذي تعيشه طرابلس، ووصفه بـ”الشيء المعيب”.

وقال لصحيفة “السياسة” الكويتية، “ماذا يمكننا أن نفعل، نحن وزراء المدينة، أكثر من أن نطلب اجتماع مجلس الدفاع الأعلى، وفي كل مرة يجتمع وتُتخذ خطوات عملية على الأرض، تصطدم مع الأسف بواقع لا قدرة لأحد على ضبطه. من المؤسف أن يكون في طرابلس أناس يشتبه في انتمائهم الوطني والعديدُ من المرتزقة”.




وعن مثول النائب السابق علي عيد أمام القضاء، رأى كرامي أن “الأمور تسير بشكلها القانوني، فتقديم المحامية عنه تقريراً طبياً لا يسمح له بالمثول أمام القضاء في الوقت الحاضر، يمنحه-قانونياً- فرصة بضعة أيام، ولكن في النهاية عليه أن يمثل أمام القضاء ويخضع للتحقيق كأي مواطن لبناني”.

ورفض كل ما جاء على لسان الأمين العام لـ”الحزب العربي الديمقراطي” رفعت عيد، في مؤتمره الصحافي، السبت الماضي، وقال: “لا أحد ينكر موقف المملكة العربية السعودية وأفضالها على لبنان في كل الظروف، وإذا كان هناك تباين بين السعودية وسورية فهذا لا يعطي الحق لأحد بالتهجم عليها، لأن في ذلك إساءة للعلاقة بين المملكة ولبنان لا أحد يستطيع تحملها. كما أنه لا يجوز تحليل دم فرع المعلومات، لأن في ذلك تعدياً سافراً على الأجهزة الأمنية التي تتولى حماية الناس، وهذا عمل مستنكر وغير مقبول”.