//Put this in the section

أبادي: وفد من الخبراء الايرانيين وصل الى بيروت

أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية غضنفر ركن أبادي أن السلطات اللبنانية بجميع مؤسساتها واجهزتها المعنية لا توفر جهدا لكشف تفاصيل التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا السفارة الايرانية في بئر حسن، وهي تعمل من اجل الوصول الى نتائج ايجابية في هذا المجال ، مشيرا الى ان هناك معلوماتا مهمة بدأت تتكشف حول هوية الانتحاريين والمكان الذي انطلقا منه، وشدد على ان للجمهورية الاسلامية الايرانية كل الثقة بتحقيقات الدولة اللبنانية التي تقوم بواجباتها في هذا السياق.

وكشف أبادي في لقاء خاص على شاشة قناة “الكوثر الفضائية الايرانية”، أن وفدا من الخبراء والاخصائيين الايرانيين وصل ايضا الى لبنان لمتابعة التفاصيل والتعاون مع الاجهزة اللبنانية المعنية في مجال كشف خيوط وتفاصيل هذه الجريمة وبهدف تقديم كل ما يلزم من مساعدة وتبادل الخبرات ووجهات النظر.




وجدد أبادي اتهام ايران للكيان الصهيوني وعملائه بالوقوف خلف التفجير الارهابي المزدوج الذي ضرب السفارة الايرانية في بيروت، لافتا الى ان المنفذين عملوا من اجل ضرب أمن المنطقة ولبنان، وشدد على ضرورة اتخاذ خطوات منسقة ضد التطرف والارهاب.

ورفض أبادي تشبيه لبنان بالعراق وسوريا من الناحية الأمنية، وقال: “في العراق وسوريا هناك عشرات التفجيرات التي تحدث يوميا بينما في لبنان فعندما يحدث انفجارا واحدا كل شهرين او ثلاثة تقوم الدنيا ولا تقعد، لأن هناك قرارا شعبيا وسياسيا لبنانيا بمواجهة الارهاب وعدم السماح له بالتمدد على الاراضي اللبنانية والدليل على ذلك حجم التضامن والادانات التي صدرت من كل الاطراف اللبنانية، بعد العمل الارهابي الانتحاري الذي استهدف سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية “.