//Put this in the section

آبادي ينجو من انفجاري السفارة الايرانية

علمت “النهار” ان السفير الايراني لدى لبنان غضنفر ركن آبادي كان يهم بمغادرة السفارة الايرانية في بئر الحسن لحظة حصول الانفجار الانتحاري الاول امس والذي قضى فيه الملحق الثقافي الايراني الشيخ ابرهيم الانصاري، وعندها عاد السفير الى مبنى السفارة الذي يبعد قرابة 75 مترا عن سورها.

من جهتها، ذكرت صحيفة “الجمهورية” أنّ الانصاري قُتل في سيارته فيما كان ينتظر نزول أبادي من مكتبه في السفارة ليتوجّها معاً إلى موعد مع وزير الثقافة غابي ليّون.