وهاب: لن أقول شكراً قطر ولا شكراً تركيا بل شكراً لتنظيم داعش ولعباس ابراهيم

هنّأ رئيس “حزب التوحيد العربي” وئام وهاب الأسرى المحرّرين وعوائلهم، واعتبر أنّه “إذا كان من شكر موجّه لأحد فلا بدّ أن نوجهه لتنظيم داعش الذي قضى على لواء عاصفة الشمال وأحرج الأتراك الذين كانوا يشرفون على احتجاز اللبنانيين، ومنعهم من الاستمرار في اعتقالهم مما أدّى لإطلاق سراحهم”، وقال في بيان: “لن أقول شكرا قطر ولا شكرا تركيا لأنّ هاتين الدولتين كانتا منذ البداية مسؤولتين عن اعتقال اللبنانيين وكان بإمكانهما إطلاقهم منذ الأيام الأولى، فيتجنّبا كلّ ما حصل من تداعيات، ولن أقول شكراً قطر ولا شكراً تركيا لأنهما استباحا الدم السوري والعربي وقتلا عشرات آلاف السوريين بأموالهم ودعمهم المستمر للإرهابيين، أما من يريد استغلال المناسبة لإعادة خطوط هنا وهناك، فمبروك عليه، وأعود وأكرر، شكراً داعش”.

وأضاف: “إذا كان هناك من شكر حقيقي فهو للواء عباس ابراهيم الذي تمكّن بجهوده المضنية من إطلاق سراح المخطوفين ووضع حدّ لمأساتهم”.