قناة الجديد تعرض فيديو لمبايعة “داعش” في طرابلس

نشر أحد المواقع الالكترونية تحت إسم “جبهة النصرة” فيديو لمقاتلين اثنين من داخل باب التبانة في طرابلس وهما يحملان السلاح، معلنين خلاله مبايعة الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” التابعة لتنظيم القاعدة.

وقال أحد المقاتلين، مرتدياً عصبة “جبهة النصرة”، “نحن من هنا من منطقة الأحرار من باب التبانة التي ضحت بشهدائها الابطال من أجل اعلاء كلمة “لا اله الا الله”، نقولها مدوياً في العالي أننا نبايع أميرنا وشيخنا الحبيب الغالي أبي بكر البغدادي حفظه الله ورعاه ونبايع الدولة الاسلامية في العراق والشام، نبايعها على السمع والطاعة”.




وكان رئيس هيئة العلماء المسلمين في لبنان الشيخ سالم الرافعي قد حذر في حديث إلى صحيفة “النهار” من أنّه إذا “استمرّ الاعتداء على طرابلس وقتل المدنيين على يد الحزب العربي الديمقراطي فإنّ الأمر قد يفتح الطريق أمام مجيء داعش وجبهة النصرة والمجاهدين من كلّ العالم للدفاع عن أهل طرابلس”، وقال إنّ “هذا ما سيؤدّي إلى نتائج ليست في صالح أحد”.

واعتبر الرافعي أنّ المعركة ليست لبنانية- لبنانية، لا سيّما بعد إعلان الرئيس السوري بشار الأسد أنّ “جبل محسن” هي بمثابة منطقة سورية.

وكانت الجولة الـ 18 من الاشتباكات بين جبل محسن وباب التبانة اندلعت قبل أيام بعد تقارير مسربة حول مسؤولية أشخاص من جبل محسن بإعداد وتنفيذ تفجيري طرابلس قبل نحو شهرين واللذين سقط ضحيتهما نحو 50 قتيلاً وأكثر من 350 جريح.

يذكر أنها المرة الأولى التي يعلن فيها مقاتلون من مدينة طرابلس مبايعتهم لـ “الدولة الاسلامية في العراق والشام”.