علوش: مسلحو طرابلس يلوموننا ويهددوننا

أوضح النائب السابق مصطفى علوش أن تيار “المستقبل” يتعرض للتهديد والملامة من قبل المسلحين في طرابلس “لأننا لا نمولهم ولا نمدهم بالسلاح ولا نؤمن لهم الغطاء السياسي”، مؤكدا أن “المستقبل” مع فرض هيبة الدولة في المدينة لتستعيد أمنها واستقرارها.

ولفت علوش إلى ان “مطلب الكثيرين من الناس بأن يسلم المطلوبون المتهمون بجريمة تفجير مسجدي السلام والتقوى، على الأقل تسليم المطلوبين سيخفف من حدة التوتر ومن الخطاب السياسي، ونطالب بأن يتم عزل المطلوبين عن الحماية التي تؤمنها بعض الطوائف لهم، فهذه الإجراءات ستكون حتما من مصلحة المدينة”.




وفي حال لم يسلم المطلوبون قال علوش: “اعتقد أننا سنشهد رد فعل أقسى من قبل أولياء الدم، وللأسف قول هذا، ولكننا مقبلون على أيام أسوأ بكثير”.