سعوديات يؤكدن مواصلة حملتهن للحصول على حق قيادة السيارة

قالت مجموعة من النساء السعوديات يطالبن بالحق في قيادة السيارة يوم الاحد إنهن سيواصلن حملتهن للحصول على هذا الحق وذلك بعد يوم من إجهاض دعوتهن لكثير من النساء للجلوس خلف عجلة القيادة إثر تحذيرات حكومية ووجود مكثف للشرطة.

وطلب نشطاء من النساء السعوديات قيادة السيارات في الشوارع ونشر صور او مقاطع فيديو لهن اثناء القيادة بعد نشر عشرات المقاطع المماثلة على موقع يوتيوب في الاسابيع القليلة الماضية.




وأظهر تسجيل مصور نشر على الانترنت يوم الاحد امرأة ترتدي حجابا اسود تقود سيارتها بصحبة ابنها من والى مستشفى المملكة في شمال الرياض في وقت سابق يوم الاحد.

وقال تعليق على صفحة الحملة على موقع تويتر “كما توقعنا قادت النساء في يوم ٢٦ بسلام في بيئة تفرض الأمن والقانون..الحملة مستمرة لتطبيع القيادة في بلدنا الذي تسمح تشريعاته بممارسة هذا الحق.”

ويقول نشطاء إنه لا يوجد قانون في السعودية يحظر قيادة النساء للسيارة وإن كانت المرأة لا تستطيع التقدم بطلبات للحصول على رخصة قيادة.

ويقول مسؤولون حكوميون إن الحظر مطبق لأنه يلبي رغبات المجتمع في المملكة المحافظة.

ووضع نشطاء 12 تسجيلا مصورا على يوتيوب قالوا انها لنساء قمن بقيادة السيارة يوم السبت . وأضاف النشطاء ان نساء أخريات فعلن الشيء نفسه دون التقاط صور أو مقاطع مصورة لهن.

وتحدت النساء اللائي قدن السيارات تحذيرات الحكومة التي دعمها تواجد كثيف للشرطة في العاصمة الرياض. كما اتصل موظفون بوزارة الداخلية بقياديات في الحملة وأبلغوهن بضرورة التخلي عن فكرة قيادة السيارة يوم السبت.

وقالت عزة الشماسي التي صورت نفسها تقود السيارة وتذهب بها الى المستشفى يوم الاحد لرويترز “كان هناك الكثير من سيارات الشرطة امس لهذا لم أجازف وقدت السيارة لبضع دقائق لكن اليوم قدت السيارة ولم يوقفني احد. سأقود كل يوم لقضاء مهامي المعتادة.”

وفي الرياض وضعت الشرطة حواجز على الطرق وفحصت السيارات للتأكد من أن رجالا يقودونها وليس نساء. كما ظهر الكثير من دوريات شرطة المرور حيث حاولت السلطات إحباط اي تحد لقاعدة اقتصار القيادة على الرجال.

وذكر تقرير على موقع سبق الاخباري السعودي على الانترنت في وقت متأخر يوم السبت أن شرطة الرياض أوقفت ست نساء لقيادتهن سيارات.

وفي جدة قالت سامية المسلماني وهي مصرية امريكية تزوجت من سعودي منذ 27 عاما إنها احتجزت لفترة قصيرة وطلب منها توقيع تعهد بأنها لن تقود مجددا.

وأضافت “قدت في ارجاء الحي في جدة.”

ومضت تقول إنها حين قادت السيارة في ثاني اكبر مدينة بالمملكة في الليل تبعتها عدة سيارات بها شبان لوحوا لها.

وتابعت أنه بعد أن تركت القيادة لسائقها ببضع دقائق طوقت الشرطة سيارتها واحتجزتها.

والسعودية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر قيادة النساء للسيارات.

وأجرى العاهل السعودي الملك عبد الله بعض الإصلاحات الحذرة لإتاحة المزيد من فرص العمل للمرأة ومساحة اكبر لإبداء رأيهن في الشأن العام في السعودية