ريفي: أغضبنا البعض من مدعي المقاومة عندما قبضنا على ميشال سماحة

وصف المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي اللواء وسام الحسن بالضابط الأبرع ليس على مستوى لبنان، بل على المستوى العربي وربما الدولي، مشيراً إلى ان الحسن كان قد بدأ التركيز على الأمن الجنائي، ثم على الجريمة الإرهابية، وقد فكك عددا كبيرا منها، ثم كان القرار بالدخول على الجريمة التجسسية وكان الدخول على خط الشبكات الإسرائيلية إنجاز غير متوقع، استغرق التحضير له سنتين ونصف السنة ما أدى إلى تفكيك 33 شبكة تجسس إسرائيلية.

وقال ريفي في حديث لـ”الأنباء” الكويتية : يبدو أننا أغضبنا البعض من مدعي المقاومة والممانعة عندما قبضنا على الوزير السابق ميشال سماحة، علما أنه على أساس معلومات من الحسن فكك السوريون 17 شبكة إسرائيلية داخل سوريا كما فكك حزب الله 3 شبكات داخل أجهزته.




وتوقف اللواء ريفي أمام الاهتمام الكبير الذي أولاه الرئيس ميشال سليمان لهذا العمل الأمني وكيف استدعاه واللواء الحسن إلى القصر الجمهوري ليبلغهما تقديره الكبير لضبط المتفجرات المرسلة من سوريا ، ووصف رئيس الجمهورية بالحالة السيادية التي لا غبار عليها، كاشفا أنه كان يجري تحضير وسام الحسن لخلافته في المديرية العامة للأمن الداخلي.