روحاني يأمل فى قيام السفير السويسري الجديد بنقل النوايا الايرانية الحسنة إلى أمريكا

أعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن أمله بأن ينقل السفير السويسري الجديد، باعتباره راعي المصالح الامريكية في ايران، النوايا الحسنة للجمهورية الاسلامية الايرانية الى الجانب الامريكي.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس روحاني السبت السفير السويسري الجديد لدي إيران جوليو هاز وتسلمه أوراق اعتماده، حسبما ذكرت وكالة فارس للانباء الايرانية.




واكد روحاني انه يشعر أن جميع الاطراف المشاركة في مفاوضات البرنامج النووي اقتنعت ان الاسلوب السابق لم يكن مناسبا.

واعرب عن اعتقاده انه “في ظل الظرف الراهنة في عالم اليوم فان لعبة ربح – خسارة لم تكن موفقة مطلقا وعلى الجميع التفكير في لعبة ربح – ربح وفي هذا السياق تمتلك الجمهورية الاسلامية الايرانية الارادة السياسية اللازمة”.

واعرب عن امله ان تكون الارادة السياسية لايران واضحة لجميع الاطراف المشاركة في مؤتمر جنيف.

ورفض روحاني الحظر الاحادي الجانب المفروض على بلاه ، وقال “هناك بعض المشاكل المصرفية التي تواجه عمليات شراء العقاقير الطبية والاغذية فى البلاد” واعرب عن امله في ذات الوقت بان يتم اتخاذ خطوات مؤثرة في سياق معالجة المشاكل العالقة.

وقال روحاني ان ايران  تبذل جميع مساعيها امام المجتمع الدولي للتاكيد انها تنجز جميع خطواتها في اطار القانون وليس هناك ماتخفيه.

من جهته اعرب السفير السويسري الجديد  عن اعتقاده بامكانية خفض مستوى الحظر المفروض على ايران بالنظر الى ظروف الاقتصاد العالمي الحالية ، مؤكدا  في ذات الوقت انه سيبذل قصارى جهوده لمساعدة ايران في هذا الموضوع.

ويشار إلى ان الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يفرضون عقوبات على ايران  بسبب برنامجها النووي الذي يشتبهون في انه ستار لتصنيع سلاح نووي.

غير ان ايران تقول ان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية وتنفي سعيها لتصنيع سلاح نووي.