//Put this in the section

رفعت عيد: إستدعاء والدي تجاوز للخطوط الحمر ويشبه سيناريو الضباط الأربعة

قال مسؤول العلاقات السياسية في الحزب العربي الديموقراطي رفعت عيد  إن استدعاء الامين العام للحزب علي عيد الى التحقيق على خلفية أقوال أدلى بها سائقه أحمد محمد علي الموقوف لدى الفرع بتهمة تهريب أحمد مرعي، المشتبه بتورطه في تفجيري مسجدي التقوى والسلام، الى سوريا، يشكّل تجاوزاً للخطوط الحمر وما بعدها، مؤكدا أنه ليس واردا لدى والده التجاوب مع مذكرة الاستدعاء.

واعتبر عيد في حديث لصحيفة “السفير” أن ما يجري يشبه سيناريو الضباط الاربعة الذين لُفِّقت لهم اتهامات سياسية لاعتقالهم. وأشار الى أن الاتهامات الموجهة الى والده لا تستند الى أي وقائع حقيقية، بل هي تندرج في إطار تصفية حسابات سعودية مع سوريا.




وأعرب عن خشيته من أن يترك استهداف والده بهذه الطريقة آثارا على الوضع في طرابلس، لافتا الانتباه الى أنه يبذل جهودا مضنية لتهدئة أبناء جبل محسن الغاضبين.